الثلاثاء 12/05/2020 06:15:00 م

803,56 مليار درهم الناتج المحلي الإجمالي لأبوظبي في 2019

أصدر مركز الإحصاء - أبوظبي التابع لدائرة الإسناد الحكومي اليوم الكتاب الإحصائي السنوي لإمارة أبوظبي للعام 2020، الذي يعد أحد أهم المنتجات الإحصائية للمركز، وتقدم لصناع القرار وقطاع الأعمال والباحثين في مختلف المجالات رؤية واضحة حول أداء مختلف المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بما يعزز من قدرتهم على رسم السياسات وصياغة الخطط والقرارات وإعداد الدراسات والبحوث المبنية على أسس مهنية علمية وبيانات دقيقة تخدم الأهداف التنموية في إمارة أبوظبي.

ويقدم الكتاب مؤشرات وبيانات إحصائية حديثة ودقيقة عن ستة قطاعات رئيسية، هي الاقتصاد، والصناعة والأعمال، والسكان والديموغرافيا، والتنمية الاجتماعية، والقوى العاملة، والزراعة والبيئة، كما يبرز مختلف أنشطة الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص في إمارة أبوظبي، ليعكس من خلالها مسيرة التنمية التي تشهدها إمارة أبوظبي على مدار العام.

من جانبه أكد عبدالله أحمد السويدي مدير عام مركز الإحصاء أبوظبي بالإنابة أن الكتاب الإحصائي السنوي، بما يتضمنه من إحصاءات وبيانات شاملة وموضوعية ومستقلة، يرسم ملامح مسيرة التقدم والتطور التي تشهدها الإمارة في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والبيئة وغيرها، ويساهم في دعم صناع القرار في وضع الاستراتيجيات والخطط والبرامج بناء على بيانات إحصائية دقيقة وحديثة مشيرا إلى حرص مركز الإحصاء - أبوظبي على توفير البيانات الإحصائية عالية الجودة وفق أفضل الممارسات العالمية، لتعكس أداء القطاعات الرئيسية التي تقود التنمية في أبوظبي على أساس سنوي، وتلبي احتياجات مستخدمي البيانات من مسؤولين وصناع قرار وباحثين ومهتمين.

وتوجه عبدالله السويدي بالشكر للشركاء الاستراتيجيين في مجال العمل الإحصائي.. وقال " نشكر جميع شركاء المركز الاستراتيجيين من وزارات ودوائر وهيئات حكومية وشبه حكومية وشركات القطاع الخاص على جهودهم الحثيثة في توفير البيانات الدقيقة والحديثة، والتي تساهم في الارتقاء بتنافسية الإمارة على الخارطة العالمية، وتعزيز مكانتها الاقتصادية والاجتماعية على المستوى الإقليمي والدولي. ونؤكد أهمية التعاون مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، فمنظومة العمل الإحصائي تتطلب التكامل وتوحيد الجهود".

وفي السياق ذاته أشاد سعادة اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي‎ بالدعم والرعاية المستمرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في تحقيق أبوظبي العديد من الانجازات الريادية في المجال الأمني والتخطيطي والعمراني وغيرها من مجالات النهضة التطويرية.

وأوضح أن التخطيط والإحصاء من ضمن أبرز الأولويات التي تهتم بها حكومة أبوظبي حيث يقوم مركز الإحصاء - أبوظبي بإصدار الكتاب السنوي الإحصائي سنويا نتيجة لتزايد أهمية البيانات الإحصائية ونظرا لتحول المجتمع الدولي تدريجا الى مجتمع معلوماتي واعتماد صانعي القرار والمخططين بشكل متزايد على البيانات الإحصائية المتوفرة لدراسة وتحليل الخيارات المتاحة تمهيدا لوضع السياسات والاستراتيجيات واتخاذ القرارات الازمة.

وأكد الحرص على التنسيق والتعاون مع مركز الإحصاء - أبوظبي ودعم توجهاته في تبني خطط التطوير والارتقاء بالعمل الحكومي إلى مستويات أفضل في المستقبل مشيرا إلى اهتمام شرطة أبوظبي بالعمل ضمن خطط أمنية منظمة ومدروسة لتحقيق معايير الأمن والأمان، وتعزيز مفهوم التعاون بين الشرطة والمجتمع وتطوير أداء العاملين وتكثيف برامج التدريب والتأهيل لهم وجعل الكوادر الشرطية نموذجا متفردا في حفظ الأمن ونشر الطمأنينة بالمجتمع.

وقال إن شرطة أبوظبي تهتم بالإحصاء والتخطيط وتعمل وفق استراتيجية تطويرية تسابق الزمن في مواكبة التطورات بالأجهزة الأمنية عالميا حيث ترتكز خططها وبرامجها على 6 أولويات استراتيجية، تتمثل في مكافحة الجريمة، وجعل المدن أكثر أمانا، وثقة المجتمع، والأمن والسلامة، ومنظمة شرطية تدار بفاعلية، والاستخدام الأمثل للموارد البشرية، "يندرج تحت هذه الاستراتيجيات 18 هدفا استراتيجيا، يتم تدعيمها بمبادرات ومشاريع، ومتابعتها عبر الأنظمة ومؤشرات متقدمة".

وأشار إلى أن التخطيط الجيد أدى إلى نجاح شرطة أبوظبي في تحقيق منظومة أمنية متكاملة ركزت على تطبيق أعلى معايير الأمن والأمان السلامة، وسن القوانين والتشريعات التي أسهمت في حمايه أفراد المجتمع وجعل إمارة أبوظبي من أكثر المناطق أمنا وأمانا لتحقق بذلك مكتسبات مهمة في مسيرة الأمن والأمان ونشر الطمأنينة بالمجتمع منذ تأسيسها في عام 1957.

من جانبه قال سعادة راشد عبد الكريم البلوشي وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي إن استمرار نمو الاقتصاد المحلي لإمارة ابوظبي يؤكد قدرتها على تعزيز تنافسيتها ومكانتها بين اقتصادات دول العالم من حيث الكفاءة والقوة والقدرة على مواصلة تحقيق الإنجازات من خلال تمكين ودعم القطاع الخاص عبر المبادرات الحكومية المحفزة ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غدا 21.

وأوضح أن الأرقام والإحصاءات التي تناولها الكتاب الاحصائي لمركز الإحصاء أبوظبي تعكس بوضوح مدى نجاح حكومة إمارة ابوظبي لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في مختلف المجالات والقطاعات مشيرا إلى أن الخطط والبرامج والمشاريع التنموية التي وضعتها أبوظبي على مدار العقدين الماضيين تتجلى نتائجها بوضوح مع قراءة هذه الأرقام التي تبين المرحلة المتقدمة التي وصلت اليها امارة ابوظبي في مسيرة التنمية المستدامة الشاملة.

وأكد سعادة راشد البلوشي حرص حكومة إمارة أبوظبي على الاستمرار في المضي نحو تحقيق المزيد من الإنجازات عبر تنفيذ المزيد من المشاريع التنموية في كافة القطاعات بما يحقق طموحات قيادتها الرشيدة في جعل امارة أبوظبي أحد أهم المراكز الاقتصادية والاستثمارية على المستويين الإقليمي والدولي.

وأفاد أن من أهم الأسباب التي جعلت إمارة أبوظبي تحقق إنجازات تنموية متسارعة وبوقت قياسي هو تسخيرها الموارد الطبيعية لصالح التنمية الشاملة وإنشاء بنية تحتية متطورة بمعايير عالمية والتركيز على تأهيل وتمكين الكوادر المواطنة في قيادة النهضة الحضارية للإمارة إلى جانب الاهتمام بالأسرة ومتطلباتها وتحقيق رفاه المجتمع وأمنه واستقراره بالإضافة الى تمكين القطاع الخاص وتسهيل ممارسة الأعمال وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة.