الثلاثاء 19/05/2020 05:46:00 م

دار زايد للثقافة الإسلامية تنظم عن بعد مسابقة "رتل وارتق" للمهتدين الجدد

تنظم دار زايد للثقافة الإسلامية ضمن أنشطتها في شهر رمضان المبارك مسابقة القرآن الكريم عن بُعد، تحت عنوان "رتل وارتق" التي بدأت في 17 مايو الجاري وتستمر حتى 21 منه عبر حِسابها على مِنصَّتي الفيسبوك واليوتيوب عملاً بالإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة وصحة الأفراد.

وتهدف هذه المسابقة إلى ربط المشاركين بكتاب الله، وتنوير بَصائِرهم والارتقاء بالمجتمع، باعتبار أن القرآن الكريم يعدّ مصدراً لتحصيل المعرفة، وتهذيباً للسلوك، والتحلي بالروح الإيجابية والتفاؤل من خلال فهم واستيعاب معانيه السامية التي ترسخ لقيم التسامح، والرحمة، والحوار، والتعاون على الخيـر بين سائر بني البشر.

وشارك في المسابقة عدد /65/ طالبا وطالبة من /12/ جنسية مختلفة كالصينية والفلبينية والبريطانية والماليزية والأوغندية والأوزباكستانية والأثيوبية والهندية والنيجيرية والبنغالية والأفغانية والباكستانية والكاميرون من المهتدين الجدد المنتسبين للدراسة في الدار.

وقامت لجنة التحكيم بفرز المتسابقين و قبول 25 منهم للمشاركة في المسابقة، تم اختيار الأوائل العشرة منهم.

يذكر أنَّ لجنة التحكيم قررت إشراك المتابعين والمشاهدين في عملية التصويت لاختيار الفائزين في المسابقة في ظل تمتع المتسابقين بأصوات ندية قوية وأداء متميز ورائع، وذلك بواسطة اختيار رقم المتسابق عبر التعليقات في حساب الدار على اليوتيوب.

وأكدت الدكتورة نضال محمد الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية أن دولة الإمارات دأبت على خدمة القرآن الكريم، وتشرفت بذلك، مشيره في هذا الصدد إلى أن هذه المسابقة ثمرة برنامج القرآن الكريم الذي تقدمه الدار لطلبتها على مدار العام والذي يتيح التعريف بجوهر الثقافة الإسلامية وما تحمله من قيم يشع منها نور التسامح والتعايش والرحمة.

وأشارت الطنيجي أن مسابقة القرآن الكريم "رتل وارتق" مسابقة سنوية تنظمها الدار لتشجيع المهتدين الجدد والجاليات المسلمة غير الناطقة باللغة العربية على حفظ القرآن الكريم وتلاوته.

و بلغ عدد المصوتين للمسابقة حتى الان 346 ، وسيتم الإعلان عن الفائزين في 21 مايو الجاري .