الخميس 21/05/2020 12:42:00 ص

حديقة الحيوانات بالعين تحتفي بـ " اليوم العالمي للسلحفاة "

احتفلت حديقة الحيوانات بالعين باليوم العالمي لأقدم المخلوقات على وجه الأرض والذي يعرف بـ " اليوم العالمي للسلحفاة " كمناسبة للفت الانتباه تجاه تعرض بعض أنواع السلاحف إلى الانقراض.

ويهدف الاحتفال باليوم العالمي للسلحفاة الذي يصادف 23 مايو من كل عام إلى تشجيع العمل الإنساني العالمي على المحافظة على السلاحف وإنمائها، ويتم خلاله تنظيم العديد من الفعاليات.

يذكر أن حديقة الحيوانات بالعين تضم 10 أنواع مختلفة من السلاحف منها سلحفاة ألدابرا العملاقة، والمهمازية الأفريقية، وحمراء الأذن بالإضافة إلى النجمة الهندية، كما تمت إضافة مجموعة مكونة من 35 سلحفاة من النوع السوداني أو ما تسمى بسلاحف سولكاتا إلى سفاري العين أكبر سفاري من صنع الإنسان في العالم وهي ثالث أكبر أنواع السلاحف في العالم، وأكبر أنواع السلاحف البرية الرئيسية، حيث تعيش هذه السلاحف في بيئة مماثلة لبيئتها الطبيعية مع أكثر من 400 حيوان أفريقي طليقة دون قيود أو أقفاص على مساحة 217 هكتارا.

وتسعى حديقة الحيوانات بالعين من خلال الخطط الاستراتيجية مع العديد من الشراكاء الاستراتيجيين المحليين والدوليين إلى تطوير برامج فعالة لصون الطبيعة والحفاظ عليها، وذلك باتباع أفضل الممارسات الدولية لحماية الحياة البرية والحفاظ على الحيوانات المهددة بالإنقراض وإكثارها.

تجدر الإشارة إلى أن تخصيص يوم الـ 23 مايو من كل عام ليكون اليوم العالمي للسلحفاة بدأ منذ عام 2000، وذلك خلال عملية إنقاذ لسلحفاة أمريكية كبيرة، مما لفت انتباه العالم بندرة هذا الكائن، ومن هنا جاء ظهور بعض المنظمات العالمية لحماية السلاحف من الانقراض وتشجيع الجانب الإنساني للمحافظة على السلحفاة وبقائها على قيد الحياة .

ورغم الاعتقاد السائد بأن السلاحف بطيئة جدا، إلا أن السلحفاة يمكنها السباحة في الماء بسرعة كبيرة تصل إلى 35 كيلومترا في الساعة، أما السلحفاة البرية فيمكنها الزحف بسرعة يمكن وصفها بالبطيئة وتتراوح بين 0.21 و0.48 كيلومتر في الساعة.