الأحد 28/06/2020 08:18:00 م

طالبة من جامعة الإمارات تفوز بالمركز الأول في مسابقة مختبر الجدران المتساقطة

أحرزت الطالبة نوران موسى، من جامعة الإمارات العربية المتحدة، المركز الأول في "مختبر الجدران المتساقطة .. الإمارات العربية المتحدة" - الذي استضاف نسخته الرقمية منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار "UAEU SIP" - عن فكرتها حول صنع أدوات مائدة ذات استخدام واحد صديقة للبيئة، مصنعة من بوليمرات قابلة للتحلل الحيوي ومخلفات نخيل التمر.

وأهلها فوزها للمشاركة في نهائيات "مختبر الجدران المتساقطة" الذي سيعقد خلال نوفمبر القادم في مدينة برلين، وسوف يتم احتضان فكرة مشروعها من قبل منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار، بالإضافة إلى أفضل أربع أفكار تقدمت للمسابقة والذي تم اختيارهم من بين 17 فكرة وصلوا لمرحلة عرض الأفكار من أصل 40 متقدما.

وقالت نوران وهي طالبة ماجستير في تخصص الهندسة الكيمائية ومساعد باحث: " إن معظم المواد البلاستيكية بما فيها أدوات المائدة التي تستخدم مرة واحدة، تصنع من مواد بترولية غير قابلة للتحلل الحيوي، وتسبب تلوث الهواء والمياه والتربة وقد تسبب أمراض خطيرة مثل السرطان لذلك عملت على فكرة انتاجها من بوليمرات قابلة للتحلل الحيوي ومخلفات نخيل التمر كبديل جيد للحفاظ على البيئة وصحة الفرد.

وعبرت نوران عن سعادتها بفوزها بالمركز الأول في المسابقة وقدمت شكرها لمنتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار لدعمه واحتضانه لأفكار الباحثين الشباب وتقديم كل الدعم لتطوير أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع تسهم في تحقيق التنمية المستدامة بالدولة.

يذكر أن مختبر الجدران المتساقطة هو منتدى دولي للجيل القادم من المبدعين.. يسعى للترويج للأفكار المميزة وخلق حلقة وصل بين الباحثين وأصحاب المشاريع المتطلعين لحل المشكلات على مستوى العالم وتستقطب المسابقة اهتمام الباحثين ورواد الأعمال وأصحاب الأعمال الراغبين في استثمار في الأفكار الخلاقة والمبادرات المجتمعية الذي يعرضها المشاركين خلال المختبر على الجمهور ولجنة التحكيم في ثلاث دقائق.

ففي كل عام تستضيف المؤسسات الأكاديمية في مختلف أنحاء العالم نسخ محلية من "مختبر الجدران المتساقطة"، حيث يشارك الفائزون في النسخ المحلية في نهائي المختبر في برلين في الثامن من نوفمبر، حيث يعرض 100 رائد ومبتكر أفكارهم و مشاريعهم وحلولهم للتحديات الراهنة أمام لجنة تحكيم.