الخميس 25/06/2020 08:13:00 م

مواقع أبوظبي الثقافية تستأنف استقبال زائريها

بدأت مجموعة من المواقع الثقافية البارزة التي تديرها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في استقبال الزوار منذ صباح أمس بعد الاغلاق الاحترازي خلال الأشهر الماضية، ضمن خطة تدريجية لعودة الحياة الطبيعية إلى الإمارة.

 وفي المرحلة الأولى من الخطة أعيد فتح كل من قصر الحصن، والمجمّع الثقافي ومتحف اللوفر أبوظبي في العاصمة، وفي العين أعيد فتح المساحات الخارجية في واحة العين، وكل من قصر المويجعي، وقلعة الجاهلي، ومتحف قصر العين.

 وتم اتخاذ إجراءات وتدابير احترازية صارمة للصحة والسلامة في جميع هذه المواقع، تنفيذاً للمرحلة الأولى من الخطة الموضوعة لدعم عملية تعافي المجتمع بعد فترة الحجر الصحي.

 وقال سعادة سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بالإنابة إن إعادة فتح مواقعنا الثقافية تشكل ، خطوة بالغة الأهمية ..ولقد أظهر مجتمعنا التزاماً وثباتاً هائلين على مدى الأشهر القليلة الماضية، حيث واجه الآثار المترتبة على الوباء ومختلف تأثيراته بشجاعة، ونتطلّع إلى مكافأة هذه الشجاعة في أقرب وقت ممكن والتفاعل معهم بشكل معتاد بعد تشغيل المواقع الثقافية بالكامل، لتقديم تجارب ثقافية ملهمة جديدة ومميزة".

 ويتعين على زوار قصر الحصن واللوفر أبوظبي حجز تذاكر الزيارة مسبقاً عبر الإنترنت، وتعمل معظم المواقع الثقافية وفق مواعيد جديدة من 10 صباحاً حتى 7 مساءً /من 2 ظهراً حتى 7 مساءً أيام الجمعة/. بينما يستقبل اللوفر أبوظبي زوّاره يومياً من الساعة 10 صباحًا حتى 6:30 مساءً، باستثناء أيام الاثنين عندما يكون المتحف مغلقًا.

 وقد أعيد فتح المجمّع الثقافي؛ والذي يوفر محتوى ثقافياً قيّماً لا يقتصر على قاعات المعارض فقط، وإنما يتعداه إلى تقديم عروض الأداء عبر الإنترنت لاستكمال النتاج الفني للمجمّع الثقافي. ويستضيف المجمّع الثقافي حالياً ثلاثة معارض فنية مميزة، بما فيها معرض "القصر الأحمر" للفنان الأمير سلطان بن فهد بن ناصر آل سعود، ومعرض "أرضية مشتركة" ومعرض "رحلة بين الكلمات".

 ويتم بث عروض أداء المجمّع الثقافي عبر الإنترنت، والتي تترافق مع عروض إضافية يقدمها كل من بيت العود، وبيركلي أبوظبي، والمرسم الحر، وبيت الخط، ومركز القطارة للفنون.

 وفي منطقة العين، فتحت كل من واحة العين، وقصر المويجعي، وقلعة الجاهلي، ومتحف قصر العين أبوابها للزوار، وتشكل هذه المواقع منظومة مهمة من المواقع التاريخية التي تعكس غني وتنوع المشهد الثقافي في إمارة أبوظبي.