السبت 27/02/2021 02:40:00 م

شرطة أبوظبي: استشراف المستقبل خريطة طريق للمراقبة الشرطية الإلكترونية

أكدت شرطة أبوظبي أهمية دعم الأفكار المبتكرة التي تقدم حلولاً ابتكارية للتحديات المستقبلية وتطبيقها على أرض الواقع وتزامنا مع أسبوع الابتكار تحت شعار "الامارات تبتكر 2021" ابتكرت ادارة المتابعة الشرطية والرعاية اللاحقة تذكرة لاستكشاف خريطة طريق المراقبة الشرطية الإلكترونية "السوار الإلكتروني" من خلال الباركود في التذكرة.

وأوضحت أن منهجية المراقبة الإلكترونية تعكس توجه القيادة العامة لشرطة أبوظبي لتعزيز الارتباط الاستراتيجي بأهداف التنمية المستدامة /الهدف ١٦ - السلام والعدالة والمؤسسات القوية/ واستشراف المستقبل وذلك من خلال استهدافها تقليل عدد المؤسسات العقابية والاصلاحية بنسبة 25‎%‎ من خلال التحول الرقمي في تنفيذ العقوبات السالبة للحرية، كما تعد أول من استخدام السوار الإلكتروني على مستوى الشرق الأوسط مما يعزز ريادتها المؤسسية.

وأشارت إلى الأثر الإيجابي للمراقبة الالكترونية في تعزيز الاستدامة الاجتماعية والبعد الاقتصادي من خلال دورها في الحفاظ على الترابط الأسري واستمرارية المحكومين بها في أعمالهم اليومية كالعمل والتعلم ضمن نطاق محدد، بالإضافة الى الحماية من السلوك الاجرامي، وجاءت جائحة كوفيد ١٩ لتعزيز جاهزية قسم المتابعة الشرطية في استمرارية تنفيذ الأعمال وفقاً للإجراءات الاحترازية المعنية بالتباعد الاجتماعي والالتزام بالإجراءات الاحترازية للعاملين والمتعاملين من المشمولين بالسوار الإلكتروني، مما كان لها الدور البارز في تخفيف العبء التشغيلي على المؤسسات العقابية والاصلاحية، إذ استفاد 163 نزيلاً من تطبيق المراقبة الإلكترونية بأبوظبي كبديل عن الحبس الاحتياطي عبر استخدام تقنية السوار الإلكتروني العام الماضي 2020، منهم 119 في أبوظبي، و 30 في العين و 14 في منطقة الظفرة.

وأطلقت شرطة أبوظبي مشروع المراقبة الإلكترونية بالتعاون مع دائرة القضاء في أبوظبي كبديل عن الحبس حيث يتم استخدام السوار الإلكتروني لتحديد النطاق الجغرافي والأوقات والقواعد المفروضة على المشمولين بالمراقبة للتواجد بها أو الامتناع عنها بناء على حيثيات الأحكام القضائية وقرارات النيابة.