الثلاثاء 30/03/2021 06:32:00 م

الدورة السادسة للمؤتمر العالمي للجيوفيزياء الهندسية تنطلق 25 أكتوبر

تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين, تنظم جامعة الإمارات العربية المتحدة وبلدية مدينة العين الدورة السادسة للمؤتمر العالمي للجيوفيزياء الهندسية في الفترة من 25 إلى 28 أكتوبر 2021، بمشاركة جمعية الجيوفيزيائيين الاستكشافيين الأمريكية كشريك علمي و200 مختص من مختلف بلدان العالم.

أعلن ذلك خلال المؤتمر الصحفي الافتراضي الذي عقد اليوم بحضور الدكتور أحمد مراد النائب المشارك للبحث العلمي بجامعة الإمارات، ورئيس اللجنة العليا للمؤتمر، والدكتور معمر بن كراودة عميد كلية العلوم ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والدكتور حيدر بكر أستاذ الجيوفيزياء التطبيقية بجامعة الإمارات، ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر وعدنان شرف الهاشمي مدير إدارة البيانات المكانية في بلدية مدينة العين.

وأكد الدكتور أحمد مراد أن جامعة الإمارات تولي أهمية قصوى للمؤتمرات الدولية في إطار دوروها الإستراتيجي في تعزيز العلوم باعتبارها مركزا لنقل العلوم والمعرفة، مشيراً إلى أن المشاركة في الفعاليات السابقة للمؤتمر كانت في تزايد ملحوظ حيث بلغت المشاركة في الدورة الخامسة للمؤتمر أكثر من 37 دولة، أي ما يقارب ضعف المشاركة في المؤتمر الأول.

وأوضح أن المتحدثين الرئيسيين للدورة السابقة كانوا من العلماء والشخصيات البارزة والمتميزة في التخصص، حيث كان المتحدث الرئيس في جلسة افتتاح المؤتمر العالمي الخامس للجيوفيزياء الهندسية معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، كما أن عدد البحوث التي استلمت من قبل اللجنة العلمية في المؤتمر الأخير بلغت أكثر من 123، حيث تم اختيار 91 بحثا حسب الضوابط العلمية الصحيحة.

وأشار إلى أن المؤتمر اكتسب أهمية علمية ومكانة عالمية خلال العشر سنوات الماضية لما له من دور في تشجيع الباحثين على المستويين المحلي والعالمي على مناقشة أحدث الحلول المبتكرة في مجال الجيوفيزياء الهندسية.

من جانبه أشاد عدنان شرف الهاشمي بالتعاون الإستراتيجي بين كل من بلدية مدينة العين وجامعة الإمارات في شتى المجالات العلمية المختلفة والتي نتج عنها التنظيم المشترك للمؤتمر العالمي للجيوفيزياء الهندسية وذلك للانطلاق لآفاق أوسع للبحث والتحليل لتقديم الأفضل ودعم رؤية دولة الامارات في بناء اقتصاد متنوع قائم على الاستدامة.

من جانبه أوضح الدكتور معمر بن كراودة عميد كلية العلوم ورئيس اللجنة التنظيمية أنه وبسبب الأوضاع الصحية العالمية الحالية، وفي حالة استمرار القيود العالمية على حركة التنقل فقد أوصت كل من اللجنة التحضيرية واللجنة العلمية للمؤتمر على أن يكون المؤتمر العالمي السادس للجيوفيزياء الهندسية مؤتمرا افتراضيا وحضوريا، أي هجينا "Hybrid".