السبت 03/04/2021 11:28:00 م

جامعة الإمارات تشارك بجناح خاص في "إكسبو 2020"

تشارك جامعة الإمارات بجناح خاص خلال معرض "إكسبو 2020" الدولي المقرر انعقاده في دبي أكتوبر القادم، حيث يبرز الجناح مبادرة "جامعة المستقبل" التي تهدف لإحداث ثورة في مرحلة التعليم ما بعد الثانوي في العالم العربي بحلول عام 2030.

وقال معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات : " تأتي مشاركة جامعة الإمارات بجناح مستقل في إكسبو 2020، بدبي انطلاقا من أهمية هذا الحدث الدولي الضخم وطبيعته الذي تستضفيه الإمارات على مدار 6 أشهر، كأحد أبرز المنابر الدولية التي تركز بشكل أساسي على مناقشة القضايا الملحة والتحديات المعاصرة، ووضع حلول لها، ومن بينها ما يرتبط بمستقبل التعليم، واضعين نصب أعيننا سعي الجامعة الحثيث لتأسيس مفهوم جديد ومبتكر للتعليم الجامعي في العالم العربي والمنطقة".

ولفت معاليه إلى أن هذه المشاركة تتماشى أيضا مع الإستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات الرامية إلى تعزيز دور جامعة المستقبل لتكون ضمن أفضل الجامعات على مستوى العالم، وتحقيق رؤية جامعة الإمارات - الجامعة الوطنية الأم بالدولة - التي تسهم في بناء الاقتصاد المعرفي لدولة الإمارات، في التميز والريادة عبر تطوير منظومة التعليم العالي ومواجهة تحديات العصر مما يعزز مفهوم تحقيق التنمية المستدامة للدولة".

وأكد أن مشاركة جامعة الإمارات في إكسبو 2020 دبي، ستشكل علامة فارقة في مسيرة الجامعة، وفرصة فريدة أمام طلابها لرؤية التاريخ يصنع أمام أعينهم، حيث سيحظى طلاب الجامعة، وعلى مدى ستة أشهر من فعاليات الحدث العالمي بفرصة اكتساب خبرات جديدة وتنمية معارفهم والتواصل مع أقرانهم من مختلف أنحاء المعمورة، والتعلم من الخبراء والأخصائيين في إكسبو 2020.

واختتم معالي زكي أنور نسيبة تصريحه بالقول : " تمكنت جامعة الإمارات - جامعة المستقبل-، وبفضل كوادرها التعليمية، البحثية والطلابية المتميزة من دعم جهود الدولة في إيجاد حلول علمية ومبتكرة للمساهمة في مكافحة الجائحة العالمية فيروس " كوفيد 19 " والسيطرة عليه، الأمر الذي ساهم في إبراز ريادتها كبيئة حاضنة للابتكار والمبدعين والمتميزين والكوادر المؤهلة في المجالات الحيوية وتميزها في دعم التنوع والنمو الاقتصادي واستقطاب أصحاب العقول والمواهب الاستثنائية ليكونوا شركاء دائمين في مسيرة التنمية في الإمارات، ونتطلع عبر مشاركتنا في هذا الحدث العالمي الرائد الوصول معا إلى عالم صحي آمن " .