الإثنين 13/09/2021 01:30:00 م

جامعة الإمارات تتعاون مع 3572 مؤسسة تعليمية عالمية لاستشراف المستقبل

تواصل جامعة الإمارات العربية المتحدة تعزيز دورها الرائد في مجال البحث العلمي من خلال بناء نظام بحثي مستدام ومتكامل مع عدد من المؤسسات الحكومية والجامعات والمراكز البحثية المحلية والدولية من خلال مشاريع بحثية.

ويهدف التعاون البحثي مع تلك المؤسسات والجهات إلى ترسيخ ودعم الاستراتيجيات والأولويات الوطنية بحيث يساهم هذا التعاون في إيجاد حلول علمية لتحديات مجتمعية ملموسة.

وقد حقق التعاون البحثي قفزات نوعية انعكست على جودة المخرجات البحثية وبالتالي السمعة الأكاديمية العالمية للجامعة. 

وقامت الجامعة بدعم التعاون البحثي من خلال بناء بنية تحتية بحثية تضم مختبرات علمية وأجهزة تساعد الباحثين على إجراء البحث العلمي وبجودة عالية.

وأكد الأستاذ الدكتور أحمد مراد النائب المشارك للبحث العلمي في جامعة الإمارات أن الجامعة تضع التعاون البحثي ضمن الأولويات الاستراتيجية لمكتب النائب المشارك للبحث العلمي لتعزيز الريادة البحثية ضمن خطة طموحة تساعد الجامعة على تحقيق قفزات نوعية في التصنيفات العالمية.

ويتمثل التعاون البحثي في التعاون في مشاريع بحثية تساهم في مخرجات علمية تعزز من النشر العلمي في كبرى المجلات والدوريات العالمية كما وتولي الجامعة التوسع في التعاون البحثي مع المؤسسات الحكومية والخاصة العاملة في الدولة والذي يأتي كدور استراتيجي للجامعة في تقديم الحلول العلمية الابتكارية التي تواجه المجتمع المحلي في شتى المجالات من الإنسانيات والاجتماعيات والعلوم إلى العلوم والهندسة والتكنولوجيا والطب والصحة.

وأوضح أن الجامعة قامت بتعزيز التعاون المحلي والإقليمي والدولي مع الجامعات والمراكز البحثية من خلال مشاريع بحثية مشتركة، حيث يتعاون الباحثون وأعضاء هيئة التدريس من الجامعة مع باحثين وعلماء من 3572 جامعة أو مركزا أو معهدا بحثيا من 71 دولة موزعة على ست مناطق رئيسية من العالم خلال الفترة من 2016 -2021  أفريقيا، وآسيا المحيط الهادي، وأوروبا، والشرق الأوسط، وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية.

وأضاف أن باحثي وأساتذة الجامعة تعاونوا مع باحثين وعلماء من 1200 جامعة أو مركز بحثي من قارة أوروبا، بينما شهد التعاون البحثي في منطقة آسيا الباسفيك مع 1030 جامعة أو مركزا بحثيا.

 وقد تعاون الباحثون والعلماء من جامعة الإمارات مع باحثين وعلماء من 590 جامعة أو مركزا بحثيا من قارة أمريكا الشمالية.

 وتوسعت الجامعة في التعاون البحثي حيث يتعاون أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والباحثين مع 388 جامعة ومركزا بحثيا من منطقة الشرق الأوسط، و 242 جامعة أو مركزا بحثيا من قارة أفريقيا، و 122 جامعة أو مركزا بحثيا من قارة أمريكا الجنوبية.