الثلاثاء 16/11/2021 09:22:00 م

"الثقافة والسياحة" تطلق الدورة التاسعة من مسابقة القارئ المبدع

أطلقت "مكتبة" التابعة لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي الدورة التاسعة من مسابقة القارئ المبدع لموسم 2021/2022 والمفتوحة أمام جميع الطلبة في دولة الإمارات بدءاً من 20 نوفمبر الحالي وحتى نهاية مارس 2022 وذلك بعد الإقبال الكبير الذي شهدته الدورات السابقة.

وتندرج مسابقة "القارئ المبدع" ضمن جهود "مكتبة" الرامية إلى غرس ثقافة المطالعة والمعرفة في نفوس الأطفال واليافعين ليكونوا مساهمين فاعلين في النهضة الثقافية الشاملة التي تشهدها الإمارة.

وتفتح مسابقة القارئ المبدع أبوابها لرواد المطالعة من طلاب وطالبات الحلقتين الأولى والثانية في المدارس الحكومية والخاصة في كافة أنحاء الدولة؛ سعياً  إلى تشجيعهم على القراءة باللغتين العربية والإنجليزية ليساهموا مستقبلاً في بناء مجتمع واع ومثقف، إلى جانب حثهم على زيارة المكتبات العامة بشكل مستمر، وتسليط الضوء على أهمية القراءة بوصفها وعاء للثقافة والفكر، فضلاً عن العناية بأدب الطفل وإثراء الساحة الأدبية بالإبداعات الجديدة في هذا المجال.

وقالت شيخة المهيري مديرة إدارة المكتبات في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي إن مسابقة القارئ المبدع في دوراتها الماضية ساهمت في إثراء الساحة الأدبية ونشر القيم الثقافية بين مختلف أفراد المجتمع خاصة الأطفال من خلال تركيزها على رعاية ودعم إبداعاتهم وتعزيز قدرتهم على اكتساب المعارف والخبرات باللغة العربية وغيرها من اللغات موضحة أن مسابقة العام الحالي تشمل كافة الإمارات في الدولة وذلك انطلاقاً من إيماننا بشمولية المعرفة والثقافة وضرورة دعم إبداعات الطلبة الموهوبين في مجال القراءة وتوجيهها نحو التنمية المجتمعية.

وأشارت إلى أنه يتوجب على المشاركين في المسابقة الحصول على عضوية "مكتبة" والتسجيل في الموقع الإلكتروني للمسابقة وبعد ذلك يتعين عليهم قراءة أكبر عدد ممكن من الكتب على مدار شهرين ثم تعبئة الاستمارة الخاصة بالمسابقة وتسليمها بالموعد المحدد؛ كما يتوجب على المشاركين اجتياز المقابلة الشخصية للتأهل للمرحلة الثانية من المسابقة, ويمكن للمشاركين استعارة الكتب من جميع أفرع مكتبات دار الكتب المنتشرة في إمارة أبوظبي، ومن المكتبة الرقمية، كما ستتاح لهم الفرصة للمشاركة في أندية القراءة الافتراضية التي سيتم تنظيمها لمساعدة المشاركين.

وكانت مسابقة القارئ المبدع قد نجحت في استقطاب أكثر من 4,000 مشارك في دوراتها الماضية من مختلف المدارس الحكومية والخاصة في مدينة أبوظبي ومنطقتي العين والظفرة، بما في ذلك العديد من الطلّاب من أصحاب الهمم.

وتضم لجنة تحكيم المسابقة عدداً من الكتاب والتربويين وأمناء المكتبات، حيث سيتم تقييم المشاركات بناء على نسبة إنجاز كتيّب المسابقة، وعدد الكتب المعارة من المكتبات العامة مقارنة مع غيرها من الكتب، ومدى استيعاب المشارك للكتاب المقروء، وقدرته على التحدث بلغة سليمة واستخدام المهارات اللغوية، وامتلاكه مستويات التحليل الدلالي والتحليل المعجمي، فضلاً عن مهارات التفكير الإبداعي مثل القدرة على نقد النصوص والكتب التي تمت قراءتها.