الثلاثاء 23/11/2021 12:58:00 م

برعاية الشيخة فاطمة .. مستشفى كند يحتفل بالذكرى الـ 60 لتأسيسه

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية " أم الإمارات" ، أقام مستشفى كند احتفالية بمناسبة الذكرى الستين لتأسيسه في بيت الشيخ محمد بن خليفة الثقافي في العين.

حضر الاحتفالية معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة وتيم فنشر الرئيس التنفيذي للمستشفى، والطاقم الطبي لمستشفى كند، ووفد من دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، وطالبات التمريض من كلية فاطمة للعلوم الصحية، إضافة إلى عدد من عائلات أهالي العين.

وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك - في كلمة لها بهذه المناسبة ألقتها نيابة عن سموها معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي- أن هذا المستشفى بدأ العمل في عام 1960 برصيد مفعم بالإيمان والمحبة والتسامح، والقيم والمعاني السامية التي تعزز الاخوة الإنسانية في إطار يخدم الإنسان في أهم جوانب احتياجاته وهو الرعاية الطبية.

وأضافت سموها : " نقدر جهود مؤسسي مستشفى كند الدكتور بات كنيدي والدكتورة ماريان كنيدي وتفانيهما في العمل بكل إخلاص ومحبة، حيث لم يألوا جهداً في مساعدة الناس وتقديم كل ما يلزمهم من احتياجات طبية, كما استطاعا تخفيف معاناة النساء في حالة الولادة ، وبذلك قلت نسبة الوفيات بين الأمهات والمواليد، وذلك رغم ظروف العيش في المنطقة في تلك الفترة التي لم يتوفر بها أي نوع من الخدمات الصحية".

وأشارت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك إلى أن هذا المستشفى الذي يعد الأول في المدينة عمل على توفير الخدمات الصحية والرعاية الطبية للنساء والأطفال لأهالي مدينة العين، وقد تبارك هذا العمل وأينع وأثمر بجهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" الذي تابع تطور المستشفى وعزز من إنجازاته، وتابعته القيادة الرشيدة بدءا من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"و أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مولين مستشفى كند كل الدعم والثقة ، وبفضل ذلك نجد أن المستشفى يقدم اليوم خدمات طبية عالية المستوى في جميع مجالات الرعاية الصحية، ولديه من الكوادر الطبية ما يجعل إنجازاته تتعاظم بكفاءة، وقد تابعنا ذلك من خلال التزام الأطباء والممرضات وحرصهم على تقديم خدمات جليلة على مرور السنوات ، كما لمسنا بشكل كبير التميز في مستوى الرعاية خاصة في الظروف التي فرضتها جائحة كورونا.

وثمنت جهود إدارة المستشفى وجميع العاملين من أطباء وممرضات لاستمرارهم في تقديم أفضل ما يستطيعون من أجل أن ينعم الناس بالخدمات الطبية المتميزة.

وأكدت سموها أن العمل المخلص هو أجمل وأفضل ما يتركه الإنسان والمؤسسات، فهو الذي يلامس قلوب الناس واحتياجاتهم، ويعزز ثقتهم في قدرات الأطباء والعاملين في هذا المجال الهام.

من جانبه قال الدكتور تيم فينشر إن الاحتفال الستين فرصة رائعة للاعتزاز بقيم الإيمان، والأمل، والحب والسلام وأن عمق الصداقة الحقيقية يتمثل في التضحية بالنفس من خلال تقديم الحب والتقدير غير المشروط لبعضنا البعض, هذا الحب و إنكار الذات هو ما جعل قصة مستشفى كند إرثا غنيا من تاريخ الإمارات".

تضمن الحفل عرض فيديو يضم تهنئة من أعضاء مجلس إدارة المستشفى إلى القيادة الرشيدة في الإمارات بمناسبة عام الخمسين، ورسالة شكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لرعايتها لهذا الحفل.

وكرمت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي عددا من الممرضات اللاتي خدمن في القطاع الطبي في الدولة منذ أكثر من 50 عامًا.