الإثنين 22/11/2021 05:32:00 م

جامعة الإمارات تكرم أعضاء هيئة التدريس أصحاب الأبحاث عالمية التأثير

كرمت جامعة الإمارات العربية المتحدة اليوم أعضاء هيئة التدريس الذين نُشرت أبحاثهم العلمية في المجلات الأكاديمية الرائدة في العالم.

و قال معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة بهذه المناسبة : "نجاحكم يدل على تميز بيئتنا البحثية و اهتمام الجامعة بالبحث العلمي العالمي" مؤكدا أن جامعة الإمارات العربية المتحدة تكرس جهودها لإنتاج البحوث والممارسات المبتكرة التي لها تأثير عالمي, وبهذه الطريقة تخدم رؤية الدولة لتطوير الاقتصاد القائم على المعرفة وخلق رفاهية مجتمعية مستدامة، وتحقيق دور عالمي رائد في جميع المجالات الانسانية ".

وأكد معاليه أن نجاح أعضاء هيئة التدريس يصب في سياق تاريخ ومستقبل الدولة وقال: " إن نجاحكم مصدر فخر كبير للجامعة ويؤكد قناعة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بأهمية إنشاء جامعة الإمارات العربية المتحدة في وقت مبكر جدًا من تاريخ دولتنا.. منوها إلى مقولته رحمه الله : "العلم مورد سنستخدمه لبناء المستقبل".

وأضاف معاليه :" إنجازاتكم أساسية في استعداداتنا للسنوات الخمسين القادمة, و توضح المبادئ التي وضعتها قيادتنا الحكيمة لتوجيهنا إلى المستقبل أن الجامعة لها دور حيوي في التنمية الوطنية عبر تطوير القدرات البشرية وتوسيع حدود المعرفة والخبرة العملية و تطوير الرقمنة والذكاء الاصطناعي والتطور التكنولوجي".

وقال : "اليوم، يجب أن يُعد التعليم أبناءنا وبناتنا لمواجهة مستقبل يكون فيه التغيير والتحدي الوجودي عالميًا على نطاق واسع.. وهو ما يعني أن المدارس والجامعات والمعاهد المهنية ومراكز البحث والتعلم مدى الحياة أصبح ضروريا .. يجب ألا يتوقف شبابنا أبدًا عن التعلم أو الابتكار أو الاختراع وفقًا لأعلى المعايير, يجب أن يحققوا نتائج ذات قيمة على المستوى العالمي تمامًا كما أنتجتم منشورات أكاديمية ذات تأثير عالمي".

و أوضح الدكتور أحمد مراد، النائب المشارك للبحث العلمي في جامعة الإمارات العربية المتحدة أن "إنتاجية وجودة جامعة الإمارات تحسنت بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين بعدما بلغ العدد الإجمالي للمنشورات حسب قاعدة بيانات سكوبس لعام 2020 حوالي 1540 منشورا و في عام 2021، من المتوقع أن يتجاوز هذا العدد 1900 منشور" و أكد إلتزام الجامعة بتوفير البيئة و الموارد التي يحتاجها أعضاء هيئة التدريس لتلبية توقعات استراتيجية البحث و الابتكار لدولة الإمارات العربية المتحدة والمساهمة في المجالات ذات الأولوية الوطنية .