الأحد 24/04/2022 08:20:00 م

معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون يكرم الجهات الإنسانية والرعاة والداعمين لمبادرة "وبالوالدين إحساناً"

شهد معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات لرعاية وبر الوالدين، الحفل الذي أقامته الجمعية بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، بفندق روتانا العين، وجرى خلاله تكريم الجهات الإنسانية والرعاة والداعمين لمبادرة "وبالوالدين إحساناً" التي أطلقتها الجمعية خلال شهر رمضان المبارك برعاية معاليه.

وتوجه معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان، في يوم زايد للعمل الإنساني، بالتحية والتقدير إلى قيادة الدولة الرشيدة التي سارت على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" الذي كان حريصاً على فعل الخير، ومدّ أثره في المجتمع, مشيرا معاليه إلى أن مبادرة "وبالوالدين إحساناً"، تسعى إلى تكريس وصايا الوالد المؤسس، من خلال تقديم نموذجا حضاريا إنسانيا مشرّفا، في تقدير وإحترام كبار السن وتعزيز القيم الأخلاقية لعكس صور مجيدة من التكافل والمحبة في الأسر والمجتمع لتكون الإمارات دائما عاصمة مستدامة للعمل الإنساني.

وقد تخلل الحفل إطلاق مشروع "جنسيتي إنسان" الذي يبحث عن تنمية مستدامة في فعل الخير، من خلال تكريم الجهات صاحبة البصمات في العمل الإنساني الخيري.

وقال معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان في هذا الإطار : أحلام زايد بدأت من الحصن حتى وصلت إلى المريخ، فلا مدى للخير ولا نهاية للأمل، ونحن في جمعية الإمارات لرعاية وبر الوالدين نؤكد مرة أخرى على أننا انطلقنا من عام الخير، وإلى الخير وحيث يصل ماضون.

ثم قام معاليه بمنح جمعية بيت البر "جنسية الإنسان"، وهي وثيقة شكر لعطائهم في هذا المجال الإنساني، مع قلادة ذهبية لصورة الشيخ زايد طيب الله ثراه.