الثلاثاء 28/06/2022 04:23:00 م

العين تحتضن المرحلة الثانية من مشروع "التطوع لخدمة المجتمع والإنسان"

انطلقت في العين المرحلة الثانية من المشروع الوطني " التطوع لخدمة المجتمع والإنسان" الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش وصندوق الوطن تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن بمشاركة أعداد كبيرة من المتطوعين والمتطوعات من مدينة العين والمناطق المحيطة بها .

وانتظم المشاركون في البرنامج التدريبي المتخصص، الذي يستمر 3 أيام لتأهيلهم واستثمار طاقتهم وقدراتهم وخبراتهم في مجال التطوع لخدمة وتنمية مجتمعاتهم المحلية في العديد من المجالات، حيث يهدف البرنامج إلى الخروج برؤى وأفكار ومشاريع ومبادرات قابلة للتطبيق فورا داخل المجتمع الإماراتي بالتعاون مع العديد من الجهات الاتحادية والمحلية والخاصة .

وفي إطار اهتمامه ومتابعته المستمرة لمشروع " التطوع لخدمة المجتمع والإنسان" كان معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان قد أكد أن التطوع من أجل خدمة المجتمع الإماراتي والإنسانية، وتعزيز قدرات أبناء هذا الوطن هي واحدة من أهم وأبرز الصفات التي يمتع بها مواطنو دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمون على أرضها، مشددا على أن التطوع قيمة إنسانية متجذرة في مجتمعنا، غرسها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وجعلتها قيادتنا الرشيدة منهج عمل وأسلوب حياة.

وأوضح معاليه أن وزارة التسامح والتعايش وصندوق الوطن يعتزان كثيرا بإطلاق هذه المبادرة المتميزة التي تعزز ثقافة التطوع لدى الجميع، وتدعم العديد من الفئات المجتمعية الأحق بالرعاية والدعم، مشيرا إلى أن هذا الالتزام الوطني بتعميق اشتراك الجميع في مسيرة النهضة والرخاء في الدولة، إنما ظهر بوضوح في تعاون جميع مؤسسات المجتمع مع صندوق الوطن ووزارة التسامح والتعايش، في تنفيذ هذا المشروع المهم بل وكذلك في حرص الجميع على إيجاد مناخ وطني عام، يحفز على تحمل المسؤولية والإسهام في خدمة المجتمع والإنسان.

وأكد صندوق الوطن أن انتقال المشروع الوطني " التطوع لخدمة المجتمع والإنسان " إلى مدينة العين في ثاني محطاته التي ستتواصل لتشمل كافة مناطق الدولة، هو فرصة لكل أبناء وبنات الإمارات من المتطوعين لصقل خبراتهم واستثمار طاقتهم، والتعرف على التجارب العالمية الناجحة لخدمة المجتمع والإنسان في كل مكان، مشيدا بالإقبال الكبير من جانب متطوعي مدينة العين على الانضمام إلى البرنامج التدريبي لهذا المشروع الوطني الكبير، ما يؤكد على التزامهم بخدمة مجتمعهم ووطنهم، وإيمانهم بقيمة التطوع وأثره في تنمية المجتمعات والبشر في كل مكان.

كما أكد صندوق الوطن حرصه منذ البداية على أن يعتمد البرنامج التدريبي الذي يتم تنفيذه مع متطوعي الإمارات بشكل أساسي على النموذج العالمي في مجال تنمية المجتمعات المحلية /ABCD/، حيث يتدرب المتطوعون والمتطوعات من خلال هذا النموذج على الاستفادة من الموارد المتاحة في كل منطقة لتوظيفها في تحقيق التنمية في المجتمعات المحلية عبر مشروعات ينفذها المتطوعون برعاية ومتابعة من الوزارة والصندوق وشركائهم، مشيرا إلى أن هذا البرنامج حقق نجاحات كبيرة خلال تنفيذه لأول مرة مع المتطوعين بأبوظبي الأسبوع الماضي، حيث تم اقتراح عدد كبير من المبادرات المبتكرة التي سيتم تطبيقها قريبا .

وأوضح صندوق الوطن أن هذا المشروع التطوعي يمثل منصة مفتوحة للجميع لتطوير مهاراتهم وقدراتهم في مجال التطوع لخدمة المجتمع والإنسان، وأن هذه المنصة ترحب بكافة المتطوعين في كل مكان على أرض الدولة للمشاركة في هذا المشروع بفاعلية من أجل الإسهام في تنمية وبناء مجتمعنا ووطننا الغالي.

بدورهم أشاد المتطوعون الذين شاركوا في البرنامج التدريبي للمرحلة الثانية بالعين، باهتمام وزارة التسامح والتعايش وصندوق الوطن بالوصول بهذا المشروع الرائع إلى العين، واهتمامهما بتدريب أعداد كبيرة من المتطوعين والمتطوعات.

وثمن المتطوعون دعم ورعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان لهذا المشروع ومتابعته المباشرة لهم، وهو ما دفعهم للمزيد من التصميم على تقديم كل ما في وسعهم من جهود ومبادرات لصالح مجتمعاتهم, وأشاروا إلى أن البرنامج التدريبي الذي يتم تنفيذه من خلال مدربين وخبراء عالمين، سيمكنهم من تطوير قدراتهم وإثراء ثقافتهم، مؤكدين عزمهم على مواصلة جهودهم التطوعية لصالح مجتمعاتهم خلال المرحلة المقبلة.