الإثنين 27/06/2022 10:00:00 م

تعاون بحثي مشترك جامعتي أبوظبي والإمارات

ناقشت جامعة الإمارات العربية المتحدة إطلاق برنامج بحثي مشترك مع جامعة أبوظبي ، وذلك خلال زيارة قام بها وفد من الجامعة برئاسة الدكتور أحمد مراد- النائب المشارك لشؤون البحث العلمي- وعدد من ممثلي المراكز والكليات والإدارات بالجامعة، إلى الحرم الجامعي لجامعة أبوظبي في مدينة العين.

وكان في استقبال وفد الجامعة كل من  الدكتور حمد العضابي نائب مدير جامعة أبوظبي للشؤون الإدارية والمالية، البرفيسور توماس هوستيتلر نائب مدير جامعة أبوظبي للشؤون الأكاديمية، والبرفيسور فيليب هاميل نائب مدير جامعة أبوظبي المشارك لنجاح الطلبة، والدكتور حمدي الشيباني، عميد كلية الهندسة، وعدد من مسؤولي الجامعة.

وأشار الدكتور أحمد مراد أن الهدف من إطلاق هذا البرنامج البحثي هو تفعيل التعاون بين الجامعتين ودعم البحوث المتطورة في المجالات المهمة في الدولة للمساهمة في تحقيق الأجندة الوطنية وتحسين رفاهية المجتمع.

وأضاف " نأمل أن يُثمر هذا التعاون عن العديد من الأبحاث المهمة وبراءات الاختراع في مجالات البحث الطاقة والمياه والذكاء الاصطناعي وهندسة البرمجيات والعلوم الصحية، بالإضافة إلى القضايا الاقتصادية والاجتماعية والعلوم البيئية وعلم المواد والصناعة." ومن جهته أكد  البرفيسور توماس هوستيتلر -نائب مدير جامعة أبوظبي للشؤون الأكاديمية- فخرالجامعة واعتزازها بالتعاون مع مؤسسة أكاديمية مرموقة ذات سمعة بحثية متميزة مثل جامعة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن هذا التعاون سيعزز الجهود التي تبذلها جامعة أبوظبي ضمن استراتيجيتها للابتكار والبحث العلمي في المجالات العلمية ذات الأهمية والأولوية في دولة الإمارات العربية ويترجم رؤية قيادتنا الرشيدة للخمسين المقبلة.

وأضاف هوستيلتر أن هذا التعاون يضاعف من قدرتنا على الاستفادة من خبرات الباحثين في جامعة أبوظبي حيث حققت الجامعة  خلال السنوات الأخيرة تقدماً كبيراً في البحث العلمي كماً ونوعاً، إضافة إلى تسجيل عدد من براءات الاختراع مؤخراً لهيئاتها التدريسية  في مجالات متطورة،  مشيراً إلى ثقته بالنتائج الإيجابية التي سيحققها تضافر جهود الجامعتين نظراً لما تملكانه من إمكانات بحثية وخبرات كبيرة للباحثين فيهما.

تضمن اللقاء شرحا حول التعاون البحثي والجدول الزمني للتنفيذ قدمه الدكتور محسن الشريف – مدير المركز الوطني للمياه والطاقة بجامعة الإمارات- كما قام الوفد بجولة حول الحرم الجامعي لجامعة أبوظبي والاطلاع على أحدث المرافق والمختبرات التي يتميز بها الحرم الجديد للجامعة.