الخميس 19/01/2023 07:03:00 ص

انطلاق المؤتمر الدولي الأول للصيدلة والعلوم الطبية الحيوية في جامعة العين

انطلقت في جامعة العين أعمال المؤتمر الدولي الأول للصيدلة والعلوم الطبية الحيوية الذي يستمر على مدار يومين في مقر الجامعة في العاصمة أبوظبي بمشاركة أكثر من 150 باحثًا وأكاديميًا وطالبًا من 10 دول عربية وأجنبية، يستعرضون 120 ورقة بحثية من خلال سلسلة من ورش العمل.

حضر المؤتمر سعادة الدكتورة حواء سعيد الضحاك المنصوري مدير تنفيذي لقسم البحوث الداخلية في مركز أبوظبي للخلايا الجذعية ونائب المدير الطبي في مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري في أبوظبي، والدكتور نور الدين عطاطرة نائب رئيس مجلس أمناء جامعة العين، والدكتور غالب الرفاعي رئيس جامعة العين، ونواب الرئيس، والدكتور خيري مصطفى عميد كلية الصيدلة ورئيس المؤتمر، والدكتور محمد غطاس نائب عميد كلية الصيدلة ونائب رئيس المؤتمر، وعمداء الكليات وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة في كلية الصيدلة.

تعد هذه المرة الأولى التي تنظم بها جامعة العين مؤتمر الصيدلة والعلوم الطبية الحيوية، وهو مؤتمر علمي يتيح الفرصة للباحثين والمتخصصين والأساتذة والصيادلة وخبراء التغذية والمتدربين والطلبة المشاركة بأبحاثهم المتعلقة في مختلف المجالات الصحية والعلوم الطبية.

والمساهمة في تقديم المقترحات والحلول المبتكرة لخدمة المجتمع وتلبية احتياجاته وذلك من خلال الأبحاث العلمية وورش العمل التي يقدمها نخبة من المتحدثين والباحثين المدعوين والمشاركين في المؤتمر في عدة محاور من أبرزها الصيدلة السريرية وممارسة الصيدلة، وعلم الأدوية والعلاجات الجزيئية، وتصميم الأدوية واكتشافها، والعلوم الطبية الحيوية، والتكنولوجيا الصيدلانية، والتغذية وعلوم الغذاء.

يقدم المحاضرات الرئيسية كل من البروفيسور مارك فون إتزشتاين أستاذ البيولوجيا الكيميائية والكيمياء الطبية، المدير التنفيذي لمعهد الجليكوميكس، جامعة غريفيث، كوينزلاند، أستراليا، والبروفيسور جوناثان لينج أستاذ الصحة العامة بجامعة سندرلاند بالمملكة المتحدة.

ويرافق المؤتمر معرض لمجموعة من شركات الأدوية ومقدمي المعدات الطبية ومواد المختبرات، إلى جانب ورشة عمل إضافية عن النمذجة الجزيئية مقدمة من شركة Schrödinger ، كما ستقام مسابقة علمية لطلبة الدراسات العليا بالتزامن مع أنشطة المؤتمر.

وقال الدكتور غالب الرفاعي إن جامعة العين تولي اهتماماً كبيراً بالبحث العلمي من خلال حثّ أعضاء هيئة التدريس على النشر العلمي النوعي في مجالات علمية محكمة مرموقة، فضلاً عن إنشاء عدد من المراكز البحثية. كما تقدم الجامعة الدعم الدائم لأعضاء هيئة التدريس للمشاركة في المؤتمرات العلمية المحلية والإقليمية والدولية.

وقدم الدكتور خيري مصطفى عميد كلية الصيدلة ورئيس المؤتمر الشكر للمتحدثين المدعوين وكذلك لجميع المشاركين في العروض التقديمية الشفوية أو الملصقة، مؤكداً أن الهدف الرئيسي من المؤتمر هو تشجيع الباحثين على تبادل الخبرات والمعلومات وتعزيز التعاون البحثي بين كافة الأطراف.

وأشار الدكتور محمد غطاس نائب عميد كلية الصيدلة ونائب رئيس المؤتمر إلى أن كافة البحوث المقدمة خلال المؤتمرستنشر في مجلة BMC المفهرسة في scopus.

يذكر، أن المؤتمر الدولي الأول للصيدلة والعلوم الطبية الحيوية يعد جزءاً أساسياً لمواصلة العملية التعليمية والبحثية، حيث يتيح المؤتمر الفرصة للباحثين والصيادلة والمهتمين بمختلف الهيئات والمؤسسات، للمشاركة بأبحاثهم المتعلقة بالعلوم الطبية الحيوية، والمساهمة في تقديم المقترحات والحلول المبتكرة، لخدمة المجتمع وتلبية احتياجاته.