الأربعاء 22/11/2023 09:56:00 م

الشيخ هزاع بن طحنون يطلع على أجنحة مهرجان العين للكتاب ويكرم الفائزين بالدورة الثانية من جائزة "كنز الجيل 2023"

العين / استعرض الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة العين خلال جولة فى “مهرجان العين للكتاب 2023”

الأجنحة والمؤسسات والهيئات ودور النشر المشاركة فى المهرجان الذى يقام تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين في استاد هزاع بن زايد (العين سكوير) ومواقع ثقافية أخرى والذي ينظمه مركز أبوظبي للغة العربية تحت شعار «العين أوسع لك من الدار».

كما كرم الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان الفائزين بالدورة الثانية من جائزة "كنز الجيل 2023" والتي أطلقها مركز أبو ظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبو ظبي عام 2022، والتي استلهمت أهدافها من أشعار الأب المؤسس لدولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وذلك خلال حضوره عقب الجولة فى المعرض حفل تكريم الفائزين بالدورة الثانية من الجائزة .

واطلع الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان يرافقه سعود عبد العزيز الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة وسعيد حمدان الطنيجي المدير التنفيذي لمركز أبو ظبي للغة العربية على ما يقدمه المهرجان في دورته الحالية من أنشطة وفعاليات متنوعة.

وبدأ حفل جائزة "كنز الجيل 2023" بفلم تعبيري عن الجائزة التي شهدت في دورتها الثانية تنوعا كبيرا وثراء في المشاركات، حيث تلقت 264 ترشيحا في فروعها الستة من 27 دولة، من بينها 17 دولة عربية و 10 دول أخرى.

وأكد سعادة الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبو ظبي للغة العربية فى كلمة خلال الحفل أن هدف جائزة "كنز الجيل" هو ترسيخ مكانة الشعر النبطي في نفوس الأجيال الشابة، على عدة صعد، متكاملة أولها توسيع آفاق المعرفة برموز هذا الفن الأصيل من شعراء أضافوا إلى سجل الشعر النبطي آيات من الجمال والحكمة والمعرفة.

وأبرزهم الأب المؤسس الشيخ زايد -رحمه الله-. ثاني هذه الأصعدة هو الصعيد الفني، إذ نسعى إلى إثارة الاهتمام النقدي للبحث في معايير هذا الفن، وتحري أشكال الإبداع فيه، ومعرفة أوزانه وتقاليده وتطورها، ليسمو إبداع الأجيال فيه والصعيد الثالث هو المحتوى، إذ نأمل أن يسهم نشر المعرفة بالشعر النبطي إلى حفز الأجيال على استلهامه أداة جمالية ومعرفية، للتعبير عن حياتهم، كما دأب سلفهم على التعبير عن حياتهم شعرا.

وضمت قائمة الفائزين بالدورة الثانية للجائزة مجموعة بارزة من الفنانين والكتاب والشعراء عن فروع الجائزة، والتي عكست أعمالهم حجم التميز في فن الشعر النبطي بالمنطقة العربية، وتجذر قيمه في نفوس المبدعين، حيث نال عن فرع "الفنون" الفنان منتصر فتحي من الأردن عن لوحته الفنية التي حملت عنوانا "فيها زهت الأنوار"، وفاز عن فرع "الدراسات والبحوث" الدكتور عبد الله مانع فليس من الكويت، عن كتابه "المرجع الوافي في الأوزان والقوافي للشعر الفصيح والنبطي"، الصادر عن دار العصماء عام 2023.

وحصد جائزة فرع "الإصدارات الشعرية" الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي من الإمارات عن ديوانه "عشق يتجدد" الصادر عن دار ملهمين عام 2022. أما فرع "المجاراة الشعرية" فحظي بها الشاعر والإعلامي علي عسيري (علي السبعان) من المملكة العربية السعودية، عن قصيدته "قدوة الشعار".

وحصد الشاعر سيف السعدي من الإمارات لقب "الشخصية الإبداعية"، حيث يعد من أبرز الشعراء على الساحة الخليجية، وتمتاز قصائده بعمق المعنى وتركيزه على المفردة المحلية وصوره الشعرية المتفردة.

يذكر أن الجائزة تتألف من ستة فروع وهي: المجاراة الشعرية، والفنون، والدراسات والبحوث، والإصدارات الشعرية، والترجمة، والشخصية الإبداعية ويبلغ إجمالي مجموع الجوائز 1.5 مليون درهم إماراتي حيث يتم منح 500.000 درهم إماراتي للفائز بفئة الشخصية الإبداعية و 200.000 درهم إماراتي لكل فائز من الفائزين في جميع الفئات الأخرى.