الأحد 26/11/2023 05:20:00 ص

جلسة حوارية تناقش التجربة الإماراتية في أدب السيرة الذاتية ضمن مهرجان العين للكتاب

العين / نظم مركز أبوظبي للغة العربية في جامعة الإمارات جلسة حوارية حول «أدب السيرة الذاتية في الإمارات بين الرقمي والورقي».

وجاءت هذه الجلسة ضمن فعاليات مهرجان العين للكتاب 2023، وناقشت مدى حضور أدب السيرة الذاتية في الساحة الثقافية الإماراتية، وأشكال هذا الحضور بين الكتب الورقية، وكيفية النهوض بهذا الفن الأدبي في الدولة.

وتحدث في الجلسة الدكتور شعبان بدير، أستاذ اللغة العربية، مستعرضًا تاريخ أدب السيرة الذاتية في الثقافة العربية والثقافة الأجنبية والفروق بينهما، فيما عرج على بعض أبرز الكُتاب والكتب العربية التي اشتهرت بهذا الأدب، من بينها تجربة الأديب المصري طه حسين وكتابه الشهير «الأيام»، الذي يعتبر مدرسة في أدب السير الذاتية، وكذلك تجربة الأديب الفلسطيني الدكتور إدوارد سعيد.

وعن التجربة الإماراتية في أدب السيرة الذاتية، أجاب الدكتور شعبان على أسئلة محاورته الدكتورة نورة علي خليل، أستاذة اللغة العربية في جامعة الإمارات، بالقول إنها حققت مكانة جيدة في الساحة العربية رغم قلة المخرجات، وذلك بسبب خصوصية المجتمع الإماراتي، والخليجي عمومًا، الذي يؤثر الروح الجماعية والقبلية على الأفراد.

مضيفاً أن هذا الفن الأدبي يحتاج إلى المزيد من التشجيع، فالشباب الإماراتي مدعو إلى الكتابة فيه، لا سيما مع التطور الذي شهدته وسائل الاتصال والتواصل وطفرة الرقمنة، التي أتاحت المجال لنشر المواضيع والإنجازات الشخصية بصورة انتقائية.

واستعرض الدكتور شعبان، بعض التجارب الإماراتية المبدعة في كتابة السيرة الذاتية، ومنها كتاب «قصتي: 50 قصة في خمسين عاماً» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وكتاب «سرد الذات» لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى جانب كتاب السيرة الشعرية «أنا والشعر» للشاعر الدكتور مانع سعيد العتيبة الذي أثرى الأدب الإماراتي بتجربة عظيمة.

وكتاب «سيرة ذاتية تشبهني» للشاعر كريم معتوق، وهو كتاب غنيّ وممتع يجمع بين الشعر والأدب بصورة جاذبة، وهنالك تجارب أخرى مميزة مثل كتاب «عقد اللؤلؤ» للشيخة صبحة بنت محمد الخييلي، وكتاب صالحة غابش «باب الذكريات»، وهي تجارب إماراتية مهمة في أدب السيرة الذاتية، داعياً الشباب إلى القراءة في هذا الفن الأدبي الجميل، وعرض تجاربهم وخبراتهم الحياتية من خلال كتابة أدب السيرة الذاتية، ضمن شروط التجرد والموضوعية والصدق في سرد المعلومات.