الأحد 31/03/2024 02:10:00 ص

شهر القراءة.. مبادرات تعزز استدامة المعرفة وشغف القراءة لدى الأجيال الناشئة

عزز شهر القراءة من جهود دولة الإمارات في غرس المعرفة وثقافة القراءة واستدامتها لدى أجيال المستقبل.

واحتفت الدولة على مدار شهر مارس الحالي بـ "شهر القراءة" الذي شهد تنظيم مئات الفعاليات والنشاطات في جميع مدن ومناطق الدولة بمشاركة مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والمؤسسات التعليمية والثقافية عبر مبادرات وبرامج تسهم في بناء مجتمع قارئ متسلح بالعلم والمعرفة وقادر على قيادة مسيرة التنمية في الدولة.

وحققت الفعاليات الوطنية للقراءة بنجاح نتائج إيجابية لتحسين مهارة الطلاقة في القراءة الذي يستهدف رفع مستوى الطلاقة القرائية لدى المشاركين من الطلبة بمعدل لا يقل عن 50% وتعزيز القراءة بالأنشطة المتنوعة بأن تكون القراءة أسلوب حياة في المجتمع الإماراتي بحلول عام 2026.

ووضعت وزارة الثقافة خلال هذا الشهر بالتعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات المحلية برامج ثقافية متنوعة تضم مجموعة متكاملة من الفعاليات والأنشطة الثقافية والمعرفية التي تستهدف مختلف فئات المجتمع بما يظهر دعمها واهتمامها بتعزيز الحراك المعرفي والثقافي والمضي قدما في تقديم كلّ ما يسهم في بناء الإنسان على العلم والفكر السليم.

كما قدمت "مكتبة" التابعة لقطاع الثقافة بدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، خلال شهر القراءة وشهر رمضان المبارك أكثر من 150 فعالية وورشة ثقافية متنوعة تشمل برامج وندوات وورش قرائية وورش عمل موجهة لمختلف فئات المجتمع في أبوظبي بما في ذلك الأطفال والطلبة واليافعين والبالغين وأصحاب الهمم، بالإضافة إلى مجموعة من الأمسيات الأدبية التي تتزامن مع شهر رمضان المبارك وإطلاق مبادرتي "31 نص في 31 يوم" و"بازار مكتبة".

ومن بين الفعاليات المتنوعة التي قدمتها "مكتبة" خلال شهر القراءة أسبوع الخط العربي، تنظيم ورش عمل ودورات احترافية في أنواع الخط العربي، بالإضافة إلى ورشة "الذكاء الاصطناعي والقراءة" حيث تسعى "مكتبة" إلى ترسيخ ثقافة القراءة والمساهمة في بناء مجتمع قارئ متسلح بالعلم والمعرفة.

وشمل برنامج شهر رمضان المبارك تنظيم مسابقات تثقيفية أسبوعية للأطفال حول الشهر الفضيل كما تناولت الورش القرائية قصص للأطفال وقصص الأنبياء عليهم السلام بالإضافة إلى تنظيم "مجلس "مكتبة" الرمضاني" الذي اشتمل على ورش تفاعلية وأنشطة ثقافية وترفيهية ومسابقات رمضانية وغيرها العديد من الفعاليات خلال الشهر الفضيل.

ونفذ مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي فعّاليات عديدة خلال شهر القراءة ضمن مبادرة "خزانة الكتب" ووفر أكثر من 350 عنوانا تتناول شتى المجالات، من كتب للأطفال والناشئة، وأدب الرحلات والتراث والتاريخ والجغرافيا، وكتب السيرة والأدب والفنون، والألعاب الرياضية، والعلوم الطبيعية، إلى جانب كتب العلوم الاجتماعية والفلسفة وعلم النفس والمعارف العامة.

وتم تنفيذ المبادرة في مناطق عديدة بمختلف انحاء الدولة حيث انطلقت فعّاليات خزانة الكتب من مدينة العين، وتحديدا في "هيلي مول " ووفّرت أكثر من 225 عنوانا من مشروعي كلمة وإصدارات وانتقلت بعد ذلك للمرة الأولى أيضا إلى "معرض جامعة العين للكتاب" للترويج لإصدارات المركز، حيث قدّمت ما يزيد عن 150 عنواناً.

كما تواجدت أيضا خزانة الكتب في الوقت الحالي في "سيتي لايف مول" بإمارة عجمان ووفرت 250 عنوانا من كتب وإصدارات المركز أمام الزوار، إلى جانب تواجدها في "مكاني مول" بإمارة أبوظبي عارضة أكثر من 175 عنوانا من جميع المجالات وفي "مركز النقل المتكامل" في أبوظبي لأول مرة عارضة أكثر من 200 عنوان.

ونظم الأرشيف والمكتبة الوطنية عدداً من الفعاليات المهمة في شهر القراءة مثل برنامج عظماء المفكرين وبرنامج الموسم الثقافي وبرنامج مساحة معرفة بالإضافة إلى برنامجه مع القطاع التعليمي الذي احتوى على الماراثون القرائي الخاص بالطلبة، وبرنامج هيا معاً الذي ركز على القراءة وهو موجّه للأطفال، وبرنامج مبدعون الذي يُعنى بمجال الكتابة وبرنامج وطني الإمارات وهو مجموعة ورش تفاعلية للأطفال مستمدة من الكتيب التعليمي.