الشيخ زايد سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي استبيان أبوظبي البوابة الإلكترونية
اشترك في النشرة الإخبارية الدورية

الاربعاء 10/07/2019 م الساعة 12:33:00

ملتقى السمالية الصيفي .. مدرسة تراثية حية

يشهد ملتقى السمالية الصيفي في نسخته الـ 26 الذي ينظمه نادي تراث الإمارات على جزيرة السمالية ومراكز النادي ويستمر حتى 31 من يوليو الجاري إقبالا متميزا وتفاعلا مع الأنشطة والبرامج التي ينظمها لطلاب مراكز أبوظبي والسمحة والوثبة وسويحان والعين التابعة للنادي.
 

وتوزعت البرامج على جزيرة السمالية بين أنشطة الفروسية والهجن والطيران الإلكتروني والتجديف وورش الواجهة البحرية بإشراف المدربين التراثيين التابعين للنادي، وبحضور سعيد المناعي مدير إدارة الأنشطة، وراشد خادم الرميثي رئيس قسم شؤون المراكز مدير الملتقى، ومديري المراكز وموظفي النادي والمشرفين على الأنشطة، بمشاركة واسعة وحضور كبير من الطلاب في الملتقى.
 

من جهته، نظم مركز العين التابع للنادي ضمن أنشطته في الملتقى اليوم‏ نشاطا للطلاب عن آداب المجالس وطريقة تقديم القهوة وحسن الاستماع، ونظم زيارة إلى إسطبلات بوذيب للفروسية التابعة لنادي تراث الإمارات.
 

وقال راشد خادم الرميثي إن أهم أهداف الملتقى هو ترسيخ الهوية الوطنية عند الشباب والناشئة الملتحقين بالملتقيات من خلال الأنشطة التراثية لاسيما الورش التراثية، مشيدا بدور المدربين التراثيين في ترسيخ العادات والتقاليد ونقل خبرات الأجيال إلى الشباب، بجانب تنمية روح الاعتماد على النفس وصقل الشخصية لدى الطلاب من خلال المشاركة في الملتقى.
 

وتناول جانب المسؤولية المجتمعية لنادي تراث الإمارات في تنظيمه للملتقيات التي تملأ فراغ الطلاب خلال الإجازات المدرسية بأنشطة تفيدهم وتنمي هويتهم وتزيد من انتمائهم للوطن.
 

من جهته، أثنى أحمد مرشد الرميثي مدير مركز أبوظبي على برامج الملتقى وإسهامها في تعريف الطلاب بهويتهم وترسيخها، لافتا إلى أنها تعد جسرا لنقل التجارب والخبرات والمعارف بين الأجيال.
 

وأكد أن رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات ودعمه الكبير لكل أنشطة النادي والأنشطة الأخرى لها الدور الفاعل في استمرار مثل هذه البرامج المهمة التي تهدف لتنشئة أجيال الإمارات على حب وطنهم والفخر به، مثمنا الدور الكبير لإدارة النادي التي تولي الرعاية والاهتمام لملتقى السمالية وجميع البرامج .
 

من ناحيته بين مسعود مهير المزروعي مدير مركز سويحان أهمية الملتقى وبرامجه التي تعمل على ترسيخ الهوية الوطنية في نفوس النشء وتعريفهم بتراثهم وتقاليدهم تحقيقا لرؤية سمو رئيس النادي في حفظ التراث ونشره، وهي الرؤية التي يعمل على هديها نادي تراث الإمارات، وتتمثل في برامجه مثل ملتقى السمالية الصيفي وغيره من الأنشطة، مؤكدا أن الطلاب راضون عن الأنشطة في الملتقى لكونهم يجدون فوائد عدة منها.
 

من جهة أخرى يواصل فريق السباحة في نادي تراث الإمارات تدريباته بمسبح جزيرة السمالية حيث يستمر معسكره حتى نهاية الملتقى، ويتدرب 45 سباحا من الفريق بصحبة سباحي المنتخب الوطني الذين يستضيفهم مسبح النادي بالجزيرة حتى 31 يوليو الجاري، وذلك في إطار التعاون بين النادي واتحاد الإمارات العربية للسباحة، فيما يشهد مسبح إدارة الأنشطة بالنادي دورات السباحة للمبتدئين بمشاركة 70 سباحا.